الاكثر شعبية الجديد

سبب وجيه سيمنعك من نتف شعر الأنف بعد اليوم!


 اتجاه جديد في عالم العناية بالجسم والجمال وهو نتف شعر الأنف باستعمال الشمع أو ملقط لدى صالونات الحلاقة ومراكز التجميل. وعلى الرغم من أن لشعر الأنف مظهر غير جذَّاب وأحيانًا بشع، لكن تبيَّن أن له أهمية صحية كبيرة وسببٌ وجيه يمنعك من نتفه وإزالته!

تجنب نتف شعر الأنف لهذا السبب!
 

وفقًا لحديث أجراه موقع Business Insider مع الدكتور “أريك فويت”، اختصاصي الأمراض المرتبطة بالأذن والأنف والحنجرة في جامعة نيويورك، فإن لشعر الأنف أهمية صحية كبيرة في تصفية الهواء الداخل عبر عملية الشهيق في كل مرة تتنفس فيها.

ويجب أن تعلم أن شعر الأنف يأتي على نوعين: الأول هو الشعر الذي تراه، سميك وأسود غالبًا، والثاني المعروف باسم الأهداب، وهي شعيرات دقيقة تُرى مجهريًا ومسؤولة عن تصفية المُخاط ودفعه للجزء الخلفي للأنف باتجاه المعدة.

وحيث أن نتف الشعيرات الأنفية باستعمال الشمع يؤدي إلى إزالة أجزاء من الأهداب في الجزء الأمامي للأنف. فهذه العملية كفيلة بالسماح للجُسيمات الكبيرة والجراثيم بالدخول إلى مسافة بعيدة داخل الأنف ويُمكن أن تُسبب العدوى.

وبحسب وصف الدكتور “فويت”، فإن منطقة مثلث الخطر أو المنطقة بين الفم والأنف في الوجه، عرضة للكثير من الالتهابات التي قد تصل إلى المخ. ذلك لأن الأوردة التي تحمل الدم من الأنف تتلاقى مع الأوردة التي تحمل الدم خارج المخ، ما يجعل احتمال وصول الالتهاب إلى المخ واردٌ للغاية وتسبيب أمراض مثل التهاب السحايا (التهاب الأغشية الواقية على الحبل الشوكي) أو خُرَّاج المخ (نوع من الأورام التي تحدث في الدماغ).

وحيث أن هذه الأنواع من العدوى نادرة الحدوث، لكنها احتمالٌ وارد وتزيد نسبته عند نتف شعر الأنف. ويُمكن أن تكون مثل هذه العدوى قاتلة في بعض الأحيان خاصةً لمن يُعانون من ضعف جهاز المناعة.


ذلك، في المرة المُقبلة التي تُفكِّر بها بنتف شعر أنفك، تذكَّر أن في ذلك مخاطرة كبيرة وستجعل منطقة “مثلث الخطر” مكشوفة أمام مختلف أنواع الجراثيم. مع تمنياتنا للجميع بالسلامة والعافية.